اخر تطورات مفاوضات السلام بين واشنطن وطالبان


لومــــــوند :
بعد أسبوع من الحوار المكثف وغير المنقطع بين امريكا وممثلين عن حركة طالبان الافغانية في العاصمة القطرية الدوحة، أعلن المبعوث الأميركي في المحادثات زلماي خليل زاد،أنّ "الاجتماعات كانت مثمرة أكثر ممّا كانت في السابق،كما اعلنت حركة "طالبان" أن مسودة لاتفاق يهدف إلى إنهاء الحرب في أفغانستان تم إعدادها.أثناء محادثات أجرتها الحركة مع المبعوث الأمريكي الخاص إلى الشأن الأفغاني.وبحسب المصادر في الحركة فإن وثيقة المسودة تدعو إلى انسحاب "قوات أجنبية" من أفغانستان خلال فترة مدتها 18 شهرا، كما أنها تحتوي على ضمانات لعدم استخدام البلاد كمعقل لتنظيمي "القاعدة" و"داعش" في هجماتهما الإرهابية، إضافة إلى عدم تمكين المسلحين الانفصاليين البلوش، الناشطين في جنوب غرب أفغانستان، من استخدام هذه المنطقة كمنطلق لهم في عملياتهم ضد باكستان المجاورة.كما أكدت المسودة، استعداد "طالبان" لخوض مفاوضات مع ممثلي الحكومة الأفغانية بعد توقيع وقف إطلاق النار، مؤكدة سعي الحركة إلى تشكيل حكومة انتقالية والحصول على مناصب فيها بعد وقف القتال .وأشارت المصادر، مع ذلك، إلى أن الطرفين لم يتوصلا بعد إلى اتفاق حول جدول زمني لوقف إطلاق النار في البلاد.وكشف موقع voice of america، التابع للحكومة الأمريكية، أن واشنطن وحركة طالبان على وشك التوصل لاتفاق لمغادرة القوات الأمريكية أفغانستان، وذلك بعد أسبوع من الحوار المكثف في الدوحة.ونقل الموقع الأمريكي عن مصادر في الحكومة قولها إنهم يتوقعون أن يعلن الجانبان خطة الانسحاب يوم السبت وعلى أبعد تقدير بحلول يوم الاثنين، في حال سارت الأمور كما هو مخطط لها.وكشفت المصادر أن خطة تخفيض القوات الأمريكية تواجدها في أفغانستان تلتزم حركة طالبان بوقف إطلاق النار. كما أن كلاً من الانسحاب الأمريكي ووقف إطلاق النار سيكون «محدوداً ومشروطاً».ونقل الموقع الأمريكي عن مصادره أن الرئيس دونالد ترامب قد يعلن عن الاتفاق النهائي مع طالبان في خطاب حالة الاتحاد الذي من المتوقع أن يلقيه الثلاثاء 29 يناير/كانون الثاني.وأعلن المبعوث الأميركي في المحادثات مع "​حركة طالبان​" الأفغانية، زلماي خليل زاد، بعد ستة أيام من المحادثات مع "طالبان" في قطر، أنّ "الاجتماعات الّتي جرت هنا كانت مثمرة أكثر ممّا كانت في السابق. لقد أحرزنا تقدّمًا كبيرًا بشأن قضايا حيوية".وبيّن "أنّنا سنبني على هذا التقدّم ونستأنف المفاوضات في وقت قريب"، لافتًا إلى أنّ "دور قطر كان بنّاءً وسهّل هذه الجولة من المحادثات". وأوضح أنّ "بعد 6 أيام في ​الدوحة​، أتوجّه إلى ​أفغانستان​ لإجراء مشاورات، وأنّ أيّ اتفاق يجب أن يشمل محادثات بين ​الحكومة الأفغانية​ و"طالبان".وفي السياق ذاته عُيّن الملا عبد الغني برادر رئيسا جديدا لمكتب حركة "طالبان" السياسي في العاصمة القطرية، في خطوة من شأنها تفعيل المفاوضات بين الحركة وواشنطن لأن الولايات المتحدة أرادت أن يشارك قادة رفيعو المستوى بحركة طالبان في مفاوضات السلام".يذكر أن برادر الذي كان مسؤولا عن تنسيق عمليات الحركة بجنوب أفغانستان، اعتقل في العام 2010 من قبل فريق مشترك بين الاستخبارات العسكرية الباكستانية ووكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية (CIA). وكشف خبراء أمنيون أن الإفراج عنه في أكتوبر الماضي جاء ضمن نتائج المفاوضات التي أجراها المبعوث الأمريكي الخاص إلى أفغانستان، زالماي خليل زادة، مع مسؤولين من "طالبان".
اخر تطورات مفاوضات السلام بين واشنطن وطالبان journal lemonde 5 of 5
لومــــــوند : بعد أسبوع من الحوار المكثف وغير المنقطع بين امريكا وممثلين عن حركة طالبان الافغانية في العاصمة القطرية الدوحة، أعلن المب...
انشر ايضا على

عبر عن رأيك