ماكرون والسيسي ودروس حقوق الانسان


لومـــــوند :
أبلغ الرئيس الفرنسي "إيمانويل ماكرون"، الإثنين، نظيره المصري "عبدالفتاح السيسي" خلال زيارته الحالية لمصر أنه لا يمكن فصل الاستقرار والأمن عن حقوق الإنسان. وقال "ماكرون"، في مؤتمر صحفي مشترك مع "السيسي"، إن "الاستقرار والسلام الدائم يسيران جنبا إلى جنب مع احترام الكرامة الفردية وسيادة القانون، ولا يمكن فصل البحث عن الاستقرار عن مسألة حقوق الإنسان". من جانبه، قال "السيسي" إنه "يجب النظر إلى حقوق الإنسان في سياق الاضطرابات الإقليمية والحرب على الإرهاب". وأضاف: "مصر لا تقوم بالمدونين وإنما تقوم بالعمل والجهد والمثابرة من جانب أبنائها". وفي وقت سابق، أعلن الرئيس الفرنسي أنه سيبحث أوضاع حقوق الإنسان مع نظيره المصري، مشيرا إلى أنه يتفهم "النزعة التسلطية في مصر". وقال "ماكرون"، في لقاء مع مراسلي الصحافة الفرنسية بعد وصوله إلى القاهرة، الأحد، إنه سيجري "محادثات مغلقة" مع "السيسي"، بعيدا عن الإعلام، حول "حالات فردية" لمعارضين أو لشخصيات مسجونة. وأضاف: "ليس المعارضون السياسيون فقط من هم في السجون، بل هناك معارضون في المعترك الديمقراطي التقليدي ممن لا يشكلون تهديدا لاستقرار النظام. إنهم صحفيون، ومثليون جنسيا من النساء والرجال، ممن لديهم قناعات يبدو لي أنها لا تشكل أي تهديد للنظام". واعتبر "ماكرون" أن أوضاع حقوق الإنسان في مصر "ازدادت سوءا منذ أكتوبر/تشرين الأول 2017"، حين زار "السيسي" باريس، مضيفا: "سأتحدث (عن حقوق الإنسان) بطريقة أكثر صراحة ووضوحا (...) لأنني أعتقد أن ذلك يصب في مصلحة الرئيس السيسي والاستقرار في مصر".
ماكرون والسيسي ودروس حقوق الانسان journal lemonde 5 of 5
لومـــــوند : أبلغ الرئيس الفرنسي "إيمانويل ماكرون"، الإثنين، نظيره المصري "عبدالفتاح السيسي" خلال زيارته الحالية لم...
انشر ايضا على

عبر عن رأيك